هل يلف الجنين فِيْ الشهر التاسع

هل يلف الجنين فِيْ الشهر التاسع

تمر المرأة الحامل بالعديد من التغييرات أثناء الحمل وبالتالي تعاني من بعض الأعراض المزعجة وعَنّْدما يأتي الشهر التاسع من الحمل، وهُو الشهر الذي يبدأ فِيْه الجنين فِيْ الاستعداد لمغادرة الرحم، فإن الأعراض هِيْ أنك تشعرين بالاختلاف.

وهِيْ نتيجة حركة رأس الجنين إلَّى منطقة الحوض، مما يساعد الأم على تخفِيْف الألم والتنفس بشكل صحيح، لأن الجنين كان يضغط على البطن، ولكن هذا الألم ينتقل إلَّى الجزء السفلي، فتشعر بذلك. الرغبة المستمرة فِيْ التبول وزيادة الضغط على المثانة.

هذه التغييرات تجيب على سؤال المرأة الحامل هل سيلتف الجنين فِيْ الشهر التاسع، نعم بالطبع، ولهذا تلاحظ الأم أعراضًا مختلفة لم تشعر بها خلال فترة الحمل كلها، مما يساعد الجنين على مغادرة الرحم.

الأعراض التي لاحظتها الأم فِيْ الشهر التاسع

كَمْا ذكرنا سابقًا، تمر الأم فِيْ الشهر التاسع بالعديد من التغييرات نتيجة محاولة الطفل تغيير الوضع إلَّى الوضع المثالي للولادة، وبالتالي يلاحظ بعض الأعراض ومن ثم يتساءل أن يدير الجنين القمر فِيْ تاسع. بالطبع الجواب إذا حدثت كل هذه التغييرات، لأنها تثبت أن الجنين يدور. هذه الأعراض كالتالي

  • زيادة التقلصات فِيْ الرحم.
  • من الأفضل الشعور بحركات الطفل لأن المساحة الفارغة فِيْ الجزء العلوي من البطن تزيد من نشاط الجنين.
  • تلاحظ ركلات وانقباضات الجنين وترى أرجل الجنين من بطن الأم، وبالتالي تعاني من آلام شديدة عَنّْدما تزداد حركة الجنين فِيْها.
  • تورم الساقين نتيجة تعرض الجسم لاحتباس السوائل مع خدر فِيْ أطراف الجسم.
  • الإحساس بألم شديد فِيْ الحوض والظهر نتيجة زيادة الضغط عليه.
  • ظهُور علامات التمدد.

الوضع المثالي للجنين فِيْ الشهر التاسع

لكي تكَمْل الأم الولادة الطبيعية، يجب على الطبيب التأكد من أن الجنين فِيْ الوضع المثالي الذي يسمح له بمغادرة رحم الأم دون خطر على الأم والطفل. يميل ذقنه إلَّى صدره.

لذلك يكون الطفل مع ظهره إلَّى بطن الأم بحيث يكون جاهزًا للخروج بسرعة من الرحم عَنّْدما يصل الجنين إلَّى هذا الوضع فِيْ الشهر التاسع، ويبقى على هذا النحو لمدة ثلاثة إلَّى أربعة أسابيع ويستقر على هذا الوضع حتى اكتمال الولادة، وذلك بسبب صعوبة خروج الجنين من عظام الحوض.

لذلك يركل ساق أمه ويبدأ فِيْ التحرك بشكل مكثف لأنه يشعر بالانزعاج من هذا الموقف، لأن هذه الركلات هِيْ أفضل إجابة لمن يسأل إذا كان الجنين قد لف فِيْ الشهر التاسع.

الشروط التي لا تعتبر مثالية للجنين فِيْ الشهر التاسع

فِيْ بعض الأحيان لا يكون الجنين فِيْ الوضع المناسب المناسب للولادة الطبيعية وبالتالي يتحرك فِيْ أوضاع مختلفة، وفِيْ هذه الحالة تكون الولادة الطبيعية خطرة على الأم.

1- وضع الجنين العمودي الخلفِيْ

هذه الحالة تتعارض بشكل كبير مع الوضع الصحيح للطفل فِيْ الشهر التاسع، لأن الجنين يواجه بطن الأم وليس العكس، كَمْا ذكرنا، يجب أن يكون الوضع الصحيح لوجه الجنين تجاه العمود الفقري.

فِيْ هذا الوضع تشعر الأم بألم شديد لأن ساق الجنين تضغط على العمود الفقري وتركل الرجل باستمرار وتتحرك بعَنّْف مما يطيل فترة الحمل وتشعر الأم بألم شديد لهذا.

2- وضعية جنينية واسعة

يستلقي الجنين فِيْ مثل هذا الوضع على ظهره، مما يسمح بانتقال كتف أو قدم الطفل إلَّى الحوض، ولا تتحمل الأم فِيْ تلك اللحظة مقدار الألم لزيادة الضغط على العمود الفقري والبطن بكامله. جسم. جسم الجنين.

عَنّْدما يصل الجنين إلَّى هذه الحالة يلجأ الأطباء إلَّى الولادة القيصرية لإنقاذ حياة الأم.

3- أوضاع الجنين فِيْ نهاية الحوض

فِيْ وضعية المقعد يكون رأس الجنين لأعلى وظهره إلَّى الحوض، وهذا هُو الوضع الطبيعي للجنين فِيْ بداية الحمل، عَنّْدما تبدأ أعضاء جسمه فِيْ الاكتمال، وهذا يجبره على الاستمرار فِيْ هذا الموقف دون استدارة، لأن هذا هُو الوضع الذي اعتاد عليه أثناء الحمل.

عَنّْدما يكون الجنين فِيْ وضع المقعد، يحاول الأطباء القيام ببعض المحاولات لمساعدة الجنين عَنّْ طريق تغيير الوضع إلَّى وضع الولادة الصحيح، وإذا لم يتغير، فانتقل إلَّى الولادة القيصرية. وتنقسم أوضاع المقعد إلَّى ثلاثة المواقف. موضع

  • وضعية المقعد الصريح فِيْ هذا الوضع يكون ظهر الجنين فِيْ الحوض وترتفع قدمه ويضغط الرأس على العمود الفقري، وهذه الوضعية هِيْ الأكثر شيوعًا فِيْ الوضع غير المثالي للجنين ويظهر ذلك فِيْ الموضع الأوسط فِيْ الصورة السابقة.
  • وضع المقعد الكامل يظهر هذا الوضع على الجانب الأيسر من الصورة السابقة وهُو مكان ظهر الجنين باتجاه الحوض والركبتين مطويتان بالنسبة للقدمين وهذا الوضع يتسبب فِيْ شعور الأم بألم شديد بسبب الإفراط فِيْ الضغط على مؤخرتها.
  • الوضعية مع الساقين فِيْ نهاية الحوض فِيْ هذا الوضع، يتم شد إحدى رجلي الجنين إلَّى الأمام مع بطن الأم والجزء الخلفِيْ فِيْ الحوض، معتقدين أن الجنين يحاول الخروج من رحم الأم، تقدمه أولاً، ومن الواضح أن هذا يمثل خطورة على الأم.

الأعراض التي تلاحظها الأم لأن الجنين فِيْ وضع غير كامل

هناك بعض الأعراض التي، فِيْ حالة ظهُور الأم، تؤكد أن طفلها فِيْ وضع غير مثالي للولادة الطبيعية، وفِيْ ذلك الوقت تحتاج إلَّى الذهاب إلَّى الطبيب لمساعدتها على نقل الطفل إلَّى الوضع الصحيح قبل ذلك. توصيل.

وهذا يساعدها فِيْ الإجابة عما إذا كان الجنين يدور فِيْ الشهر التاسع. إذا اختفت هذه الأعراض فهذه علامة على أن الولادة الطبيعية ستمضي على أكَمْل وجه، لأن هذه الأعراض كالتالي

  • عَنّْدما تلمس الأم المعدة، تلاحظ أن رأس الجنين بارز وموجود فِيْ الأعلى بالقرب من القفص الصدري.
  • لاحظ بروز الشرايين فِيْ المنطقة الواقعة أسفل ضلع الأم.
  • شعور الأم بنبض قلب الجنين فِيْ أعلى السرة.
  • لاحظ وجود كتلة غريبة وغير منتظمة فِيْ الجزء السفلي من الحوض.

أسباب وجود الجنين فِيْ ظروف غير مثالية

هناك عدة أسباب لصعوبة أن يكون الجنين فِيْ الوضع المثالي للولادة، وهذا ما يجبره على أن يكون فِيْ وضع مختلف لا يصلح للولادة فِيْ الشهر التاسع، ولهذا تسأل الأم إذا يلد الجنين فِيْ الشهر التاسع.

وهذا يجبرها على الذهاب إلَّى الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة السبب الرئيسي لوجود الجنين فِيْ وضع غير كامل، لأن هذه الأسباب هِيْ

  • تتغير نسبة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين إما بالزيادة أو النقصان.
  • الإصابة بالأورام الليفِيْة الأم فِيْ الرحم والتي تمنع حركة الجنين.
  • تغير شكل الرحم إلَّى شكل غير منتظم.
  • الحمل بتوأم، لأن وجود عدة أجنة فِيْ بطن الأم، وليس مجرد طفل واحد، يتسبب فِيْ عيش الأجنة فِيْ ظروف غير مناسبة للولادة الطبيعية.
  • قصر طول الحبل السري بين الأم والجنين، مما يمنعه من الحركة بحرية داخل الرحم، وبالتالي يصعب قلبه.
  • إصابة الجنين بتشوهات أو مشكلة فِيْ الجهاز العصبي وهذا يمنعه من التحول إلَّى الوضع الصحيح.
  • وجود خلل فِيْ المشيمة سواء كان على مستوى منخفض أو موجود فِيْ الجزء العلوي من جدار الرحم مما يجعل من الصعب على الجنين التحرك بشكل طبيعي.

تمارين تساعد على لف الجنين فِيْ الوضع الصحيح للولادة

إن وجود الجنين فِيْ وضعية غير مناسبة للولادة شيء يؤذي المرأة الحامل كثيراً، وفِيْ ذلك الوقت يكون من الأنسب لها القيام ببعض التمارين التي تساعدها على تغيير وضعية الجنين إلَّى الوضع المثالي. بطريقة طبيعية ولكن يجب أن يكون بمعرفة الطبيب.

حتى لا يكون هناك خطر على الجنين والأم عَنّْد أداء هذه التمارين، وذلك من خلال استبدالها بالأدوية المناسبة لحالتك، فهذه التمارين هِيْ

1- تمرين القطة على تغيير وضعية الجنين

يتم هذا التمرين عَنّْ طريق الجلوس على يديك وركبتيك ثم دفع منطقة الألوية لأعلى وشدها لبضع ثوان بقدر ما تستطيع، ثم الاسترخاء والتكرار لمدة 10 دقائق على الأقل فِيْ اليوم.

2- تمرين على الكرة للحامل فِيْ أوضاع مختلفة

الجلوس على الكرة والحركة يساعدان على زيادة حجم حوض المرأة الحامل وهذا يجبر الجنين على التحرك بالمقلوب مما يؤدي إلَّى الولادة بشكل طبيعي ويجب تكرار هذا التمرين عدة مرات فِيْ اليوم لأنه يساعد فِيْ تقويته. عضلات الجسم كله وزيادة نشاطه.

امرأة حامل مستلقية على ظهرها مع كرة تضغط على الجنين وتضعه فِيْ وضع غير مستقر وتتحرك حتى تصل الرأس إلَّى الحوض وتبقى فِيْ هذا الوضع حتى مَوعِد الولادة. ويتم هذا التمرين بالجلوس على الكرة فِيْ بهذه الطريقة كَمْا فِيْ الصورة السابقة وتغيير وضع الجنين عَنّْ طريق تحريك الرجل.

3- تمرين القرفصاء فِيْ الشهر التاسع

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!